العالم يشهد طرح أول تطبيق رمضاني تحت اسم "رمضان فون"

(Carib Publishing ) اليوم عن طرح أول تطبيق هاتفي في العالم تحت اسم "رمضان فون"، وهو تطبيق بتقنية حاصلة على براءة اختراع تتيح للمسلمين في مختلف أنحاء العالم الانغماس في تجربة هاتفية أولى من نوعها خلال شهر رمضان الفضيل.

تقنية التطبيق الحاصلة على براءة اختراع تتيح للمسلمين في مختلف أنحاء العالم الانغماس في تجربة هاتفية أولى من نوعها خلال شهر رمضان المبارك


أما تجربة "رمضان فون" فهي مميزة فعلاً لأنّها تبتكر في الهاتف بيئة رمضانية بشكل سهل الاستخدام. فخلال الشهر الفضيل، يستطيع كل مستخدم أن يحتفل برمضان باختيار بيئة رمضانية لهاتفه والحصول على مجموعة من الأدوات والموارد المتعلقة برمضان.طُوّر التطبيق "رمضان فون" على يد فريق من مصممين ومبرمجين ومنتجي محتوى مقيمين في كل من الإمارات العربية المتحدة وإيطاليا والهند والولايات المتحدة. وهو يعتمد على تكنولوجيا فريدة من نوعها تندمج كلياً مع الهواتف والأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام أندرويد. وفي هذا الإطار، شرح أندرياس رويل، الرئيس التنفيذي لشركة كَريب للنشر التي هي شركة عالمية لنشر الإعلام الرقمي تطور منتجات وحلولاً لبعض من أكبر المؤسسات في العالم ومن بينها مجموعة روتانا الإعلامية وشركة ورنر بروس وشركة سايمون أند شوستر: "يجب أن نتحدث عن هذا التطبيق وكأنّه تجربة هاتفية لا مجرّد تطبيق هاتفي فحسب، ذلك أنّ التطبيق هذا يختلف عن غيره من التطبيقات من ناحية أنّه يندمج في هاتف المستخدم ويبقى مشغلاً طيلة الوقت". وأضاف قائلاً: "بينما التطبيق العادي تجربة مؤقتة لأنّه يتعيّن على المستخدم تشغيله كل مرة أراد استخدامه، وعليه الخروج منه عندما يريد استخدام المزايا الأخرى في هاتفه".

وعلى حد قول رويل الذي هو رائد أعمال ناجح في مجال التسويق الرقمي منذ أكثر من 17 عاماً، يتجه عالم الهواتف المتحركة نحو تخصيص الأجهزة. فقد ولّى الزمن الذي كان خلاله المستهلك يختار الهاتف الأفضل مع البرنامج الأحسن. ويأتي تطبيق "رمضان فون" ليثبت هذا الاتجاه ويؤكده، لا بل هو دليل مبكر عما يمكن أن يصل إليه عالم الهواتف المتحركة بعد عامين. وصرّح قائلاً: "يمكن أن يلتمس المستخدم من الآن كم هو رائع أن يكون مستقلاً عن المشغل وضوابطه وكم هي رائعة التجربة التي يمكن أن يوفرها له هاتفه في هذه الظروف".

بهدف تنفيذ تجربة "رمضان فون"، استعانت شركة كَريب للنشر بتقنية تخصيص حاصلة على براءة اختراع من شركة أميركية تُدعى فونكلاي (Foneclay ). ويقول رويل إنّ شركته تمكنت باستخدام هذه التكنولوجيا من ابتكار تجربة رمضانية في أعمق إعدادات الهواتف المتحركة وأنظمة التشغيل. وإلى جانب ذلك، سمحت تكنولوجيا شركة فونكلاي بأن يتم تطوير "رمضان فون" في أقل من ستين يوماً، وهو وقت قياسي فعلاً بالنسبة لتطوير منتج بمستوى عال من التعقيد.

يمكن تحميل "رمضان فون" حالياً من متاجر غوغل بلاي في مختلف أنحاء العالم. ويمكن استعمال عبارة "رمضان فون" للبحث عن التطبيق. أما المستخدمون الذين يهمهم معرفة المزيد عن هذه التكنولوجيا الحاصلة على براءة اختراع، فيمكنهم زيارة الموقع: www.ramadanphone.com

أبرز مميزات "رمضان فون":  

  •  تجربة رمضانية كلية
  •  تجربة غير منقطعة مثل التطبيقات الهاتفية  إنّما هي متواصلة
  •  تغيير الخلفيات (الصور الخلفية) يومياً مع الإشارة إلى أنّ الخلفيات والصور جميعها من وحي رمضان
  •  تغيير صور الشاشة الرئيسية يومياً مع الإشارة إلى أنّ الصور جميعها من وحي رمضان
  •  رسائل رمضانية ورسائل صلاة خلال النهار
  •  أوقات الصلاة وتنبيهات بأوقات الإفطار وأوقات الصلاة وأوقات الصوم وغير ذلك من المعلومات حسب موقع المستخدم في العالم
  •  بوصلة باتجاه مكة
  •  تغذية مباشرة ومتواصلة من القبلة
  •  عرض لروزنامة السنة الهجرية على الشاشة بكاملها
  •  تلاوة صلوات رمضان
  •  القرآن الكريم مع الترجمات والأصوات وتلاوة القرآن
  •  خيار كبير من أغاني رمضانية كرنّة للهاتف
  •  نصائح صحية هامة يجب الالتزام بها خلال رمضان
  •  توصيات بما يجب فعله وعدم فعله خلال رمضان
  •  إرسال رسائل معايدة رمضانية مباشرة للأصدقاء وأفراد العائلة